الحاجة ام الاختراع

بقلم : كارلا النجم


تمكّن المهندس المصري محمود الكومي المتخصص في الميكاترونيك من تصميم وإنشاء روبوت يمكن التحكم به عن بُعد لأخذ مسحات من مرضى الفيروس التاجي المشتبه بهم دون الحاجة للتعامل المباشر معهم.


الروبوت مشروع خاص للكومي لمساعدة الأطقم الطبية في كفاحهم ضد COVID-19 الذي ما زال محتدماً في بلدان عديدة. وفقًا لشبكة Sky News Arabia وبعد أكثر من شهر من العمل، تمكّن النموذج الحالي وهو الثاني للروبوت من قياس درجات الحرارة، وأخذ مسحات من الفم، والتعرف على الوجوه التي لا تغطيها الأقنعة، وقد صمّم لتقديم نصائح طبية مسجلة لأي شخص لا يلتزم بالتدابير الوقائية في البلاد.

ويعمل الكومي حالياً على تطوير وانجاز النموذج الثالث للروبوت الذي سيكون قادراً على أخذ مسحات من الأنف بدقة تامة والحصول على عينة من البصمة الجينية ومسحة PCR بشكل مثالي وذلك بدلاً من الأخصائيين الفنيين او الأطباء.

ومع استمرار ارتفاع عدد حالات COVID-19 يأمل الكومي أن يتم نشر تصميمه في المستشفيات والعيادات ومراكز الاختبار قريبًا جدًا حفاظاً على سلامة الأطباء مؤكّداً إمكانية استخدامه ايضاً في مراكز التسوق والبنوك والمطارات للتحقق من درجة الحرارة وتوجيه أولئك الذين لا يرتدون الأقنعة.


0 عرض0 تعليق

397 WYANDOTTE STREET WEST

WINDSOR, ON N9A 5X3

(519) 254 - 2000

icgo.canada@outlook.com

© 2023 by The Artifact. Proudly created with Wix.com