الميني ماليزم طريقة للنجاة من وحش الاستهلاك

بقلم : شذى سعادة


دخلت الى السوبر ماركت لاشتري حليباً فوجدت نفسي اخرج بعربة تسوق مليئة بالعروض الممتازة والاغراض التي لم أعد أستطيع العيش من دونها رغم إني لم أكن اعرفها قبل دخولي المتجر، لكن فجأة وجدت نفسي قد نسيت غرضاً هاماً ... الحليب!

أليس هذا ما يحدث في حياتنا دائماً؟

نتجول في المراكز التجارية بحثاً عن الافضل من العروض والاجمل من الملابس والأحدث من الاجهزة. متنقلين بين الواجهات الزجاجية التي تغرينا بافضل العروض التي لا يجب تفويتها والفرص السانحة التي يجب انتهازها بسرعة قبل فوات الاوان ناهيك عن العروض التي تدفعك الى شراء المزيد مثل الغرض الثاني بنصف السعر أو إذا اشتريت اثنين فستحصل على الثالث مجاناً علماً أنك لست بحاجته حقاً!

فما الذي يدفعنا الى شراء المزيد والمزيد والعمل ساعات أكثر للحصول على منتجات أحدث؟ هل حقاً حصولنا على المزيد يعني السعادة؟ إنها يا صديقي النزعة الاستهلاكية فنحن نعيش في نظام اجتماعي واقتصادي يحفّز عملية شراء البضائع والاستفادة من الخدمات بكميات أكبر من حاجتنا.

ولكن لكل فعل رد فعل. فعندما وجد الإنسان نفسه مُرهقاً بالمادية والاستهلاكية التي أكلت من روحه.. وأكلت من جيبه أيضاً، اتجه إلى فلسفة «الميني ماليزم» او “زهد العصر الحديث”او “اسلوب التبسيط والتقليل” جميعها ترجمات عديدة لفكرة واحدة فما هي؟

الميني ماليزم حركة قديمة ظهرت تقريباً بعد الحرب العالمية الثانية في الفنون البصرية والموسيقا، واعتمدت على استخدام أبسط وأقل العناصر والألوان في تشكيل القطع الفنية لمنحها التأثير الأقصى. ثم انتقل المصطلح إلى العمارة والديكور حيث اعتمد على استخدام خطوط بسيطة جداً في البناء، واستخدام أقل عدد ممكن من قطع الأثاث، وكذلك قطع الأثاث متعددة الاستخدامات وغير متكلفة.

ومؤخراً شاع استخدام مصطلح “ الميني ماليزم “مرة اخرى ولكن هذه المرة كنمط حياة يهدف إلى تبسيط الحياة والتخلص من كل ما هو غير ضروري، ومحاربة الاستهلاكية التي تدفع الإنسان لاقتناء ما لا يحتاج إليه. تساعدك “ الميني ماليزم “ على التخلص من الزائد عن احتياجاتك، سواء فيما يخص الأشياء مثل الملابس والأثاث وأدوات التجميل وغيرها، وخطوة بخطوة يمكنك تطبيق المفهوم على أمور غير مادية مثل علاقاتك الاجتماعية. وهو ما سيؤدي بالتالي إلى تقليل الفوضى، كما أن التخلص من الأشياء الفائضة سوف يتيح لك الفرصة للتركيز على ما تمتلكه، والاستمتاع به بشكل أفضل.

فنحن نشتري الأغراض لنشعر بالسعادة لكن هذه السعادة مؤقتة فما نلبث ان نعود الى السوق بحثا عن جرعة اخرى! فاذا كانت سعادتنا مربوطة بما نمتلك إذا ماذا تعني السعادة بالنسبة للميني مليزمي؟ الميني ماليزمي لديه وجهة نظر مختلفة فهو يعتقد أنه عندما تتوقف عن تكديس المقتنيات من حولك، وتتمكن من التخلي عما لا تحتاج إليه، ستزداد المساحة الفارغة في بيتك، ستشعر باتساعه من حولك، وستتحرر من الكثير من الأعباء. ستقل ساعات العمل للعناية والحفاظ على هذه الاغراض. عندها تتمكن من تركيز طاقتك على ما يهمك فعلا. فربما تتمكن من توفير المال وبما ان التوفير هنا ليس هدفا بحد ذاته هذا يعني أنك ستسخدمه في اشياء اخرى تضيف لحياتك معنى مثل السفر إلى مكان جديد أو تعلم لغات ومهارات جديدة. السعادة هنا هي بالتجارب الجديدة واكتساب الخبرات الغير محدودة بالماديات.

الميني ماليزم لا يقتصر فقط على الخلص من الممتلكات غير المفيدة بل إن مفهومه يشمل التقليل حتى من العلاقات والاشخاص الذين يمتصون منا الطاقة و لم يعد لوجودهم في حياتنا اي معنى فكم من زيارة قمنا بها لأشخاص لا نحبهم فقط لان هذا واجب!

الميني ماليزم ليس له كادر او إطار محدد لذلك يستطيع كل شخص ان ياخذ هذا المنحى كما يناسب حياته فهي الحرية من حب الامتلاك والاستهلاك والتقوقع بشكل معين!


0 عرض0 تعليق

397 WYANDOTTE STREET WEST

WINDSOR, ON N9A 5X3

(519) 254 - 2000

icgo.canada@outlook.com

© 2023 by The Artifact. Proudly created with Wix.com