رسائل من ارواح مظلومة - قصص واقعية من مفاهيم وعلم الباراسيكولوجي

بقلم: د.هديل العزاوي


تتلقى أحياناً رسالة من روح لم تتعرف عليها يوماً وكانها تطلب منك شيئاً تنفذه لتكشف من قاتلها او ظالمها في أمر ما وهذا ما كنا نشاهده في عدد من الأفلام الغربية إلا أن أمراً قد حصل لي قبل فترة قصيرة جداً وغريبة، بتاريخ 27/01/2020 كنت في دورة تدريبية للمتقدمين باللغة الانكليزية وطلبت منا استاذة إحدى البرامج المعتمدة في دار المأمون للترجمة في بغداد بالتفاعل معها من خلال تطبيق الأفعال الزمنية بجمل ولكن لها معنى مهماً بحياتنا.

ففكرت بجملة بان هناك لاعباً لكرة السلة مشهوراً بدون تعيين ومستمراً في اللعبة منذ عام 1996 وكتبتها في المفكرة وعندما أردت المشاركة، رن جهاز موبايلي والمتحدث واحد من مكتب العمل و لأمر عاجل، فاستأذنت للحديث لدقائق وعدت لأجل المشاركة بتلك الجملة التي أعددتها فقالت لي الأستاذة أريد جملة ليست مضارعاً تاماً مستمراً بل أريد حدث في الماضي التام المستمر وانتهى فغيرت الجملة الى ان اللاعب المشهور في لعبة كرة السلة قد كان يلعب كرة السلة منذ عام 1996.

عدت الى المنزل بعد انتهاء البرنامج الدراسي للغة وفتحت الفيسبوك وظهر لي فجأة صورة شخص في موقع يورونيوز باللغة الانكليزية، ففتحت الخبر مفاده وفاة لاعب كرة السلة الاميركي المشهور (كوبي براينت) بتاريخ 26/01/2020 فتفاجأت من الخبر! فبحثت عن سيرة حياته ووجدت انه لاعب كرة السلة منذ عام 1996! فشعرت ان الرسالة ليست مصادفة رغم أني لا اهتم كثيرا بالرياضة ولم اكن أعلم سابقا بهذه الشخصية الرياضية والتي تعيش في أميركا وأنا في بغداد ، فتحققت في موضوع الحادث بسقوط الهليوكوبتر كان على متنها مع ابنته وأصدقائه ولكن شعرت ان الحادث ليس عرضياً بل متقصداً وكتبت تعليقاً على إحدى مواقع القنوات الأميركية بالتحقق في إصابة المروحة بطلق ناري او جسم غريب في ركام الهليوكوبتر، ولكن مازال أمر الحادث غامضاً حتى كتابة هذا المقال.

الاشارات كثيرة لأناس يُقتلون والقاتل فار من العدالة ولايعلم ان الأرواح تبقى الى ان تأخذ بالثأر، وإحدى تلك الإشارات في القرآن الكريم بقصة موسى عليه السلام عندما طلب من اليهود ليذبحوا بقرة وبعد تساؤلاتهم عن حجمها ولونها وماكادوا يفعلون، لسبب ان يضرب عظامها ببعضها برجل من بني إسرائيل قُتل بظروف غامضة حيث كان ثرياً وتآمر عليه ابن اخيه ليرثه، فعادت الروح لجسد المقتول وقال اسم قاتله! اي ان الروح مازالت في الأرض تنتظر أمرا قبل الرحيل الى عالم البرزخ ، والله اعلم.

لابد من وجود استعدادات خاصة للفرد لغرض الاتصال بعالم الأرواح منها تعلق إنسانيته بكل المخلوقات والتفكير المستمر بالكون وسر الوجود . كانت لدينا جلسات في علم الباراسيكولوجي تعقدها جمعية الباراسيكولوجي العراقية في كلية الهندسة لجامعة بغداد وكنت استمع لتلك الجلسات عن تحدث الأرواح او اتصالهم بالأطفال أحيانا لإخبارهم بأمر ما.

هناك تمرين لشحذ القدرات في علم الباراسايكولوجي من خلال جلوس عدة أفراد على طاولة مدورة ويفكر أحدهم بصورة ما ويقوم الآخر بكشف ما يفكر فيه سواء ذكر لون الشيء او شكله او ربما تتضح له الصورة كاملة ويتكرر هذا التمرين لاكتشاف القدرات الكامنة لغرض تحقيق مستوى علمي يدعم الطاقات الإبداعية ويزيد من فرص تطوير المجتمع في كافة المجالات .


1 عرض0 تعليق

397 WYANDOTTE STREET WEST

WINDSOR, ON N9A 5X3

(519) 254 - 2000

icgo.canada@outlook.com

© 2023 by The Artifact. Proudly created with Wix.com