وعود الليبراليين و وعود المحافظين ... انتخابات فيدرالية ساخنة


اعداد الزا مراديان


في خضمّ محاولات الليبراليين والمحافظين استمالة الرأي العام لصالحهم، شهد الشارع الكندي معارك انتخابية ساخنة حيث توالت الاتهامات بين رئيسي الحزبين، ترودو وشير، وتعددت الوعود التي جاءت متشابهة الى حد كبير مع بعض الاختلافات الصغيرة غير المحسوسة للناخب العادي.

على سبيل المثال ، تبنّى المحافظون والليبراليون فكرة “الإسكان الميسور التكلفة”, فعرضوا حوافز لمساعدة الكنديين على الدخول في سوق الإسكان. فجاءت خطة حزب المحافظين في إطار مساعدة الأسر في العثور على أماكن للعيش فيها بأسعار معقولة من منطلق التخفيف من القيود المترتبة على بناء المنازل الجديدة. اما خطة الليبراليين فقد اعتمدت على استثمار 55 مليار دولار لبناء 100.000 منزل بتكلفة منخفضة وتقديم إعانات لمشتري المنازل لأول مرة.

وفي مجال الحفاظ على البيئة ومواجهة تغير المناخ تعهّد حزب المحافظين بالالتزام بأهداف اتفاقية باريس ووعد بتقديم خصم ضريبي قابل للاسترداد بنسبة 20 في المئة لأي شخص ينفق ما بين 1000 دولار و20000 دولار على عمليات التجديد المنزلية الموفرة للطاقة. كما وعدوا بالتقليل من انبعاثات الكربون من خلال الاستثمار في التكنولوجيا الخضراء الممولة جزئياً من قبل الملوثين الذين لا يتقيدون بالمعايير الجديدة . وفي خطوة مماثلة سلّط الحزب الليبرالي الضوء على قرض بدون فائدة يصل إلى 40000 دولار يمنح لمالكي المنازل وأصحاب العقارات لمساعدتهم في تحديث 1.5 مليون منزل لترقية الأفران القديمة، واستبدال النوافذ المسربة أو تحديث المنازل لجعلها أكثر كفاءة في استخدام الطاقة ومقاومة الفيضانات وحرائق الغابات الناجمة عن تغير المناخ.

كما تعهد الحزب الليبرالي:

• بتحقيق انبعاثات صافية بحلول عام 2050.

• خفض الضرائب إلى النصف للشركات التي تقوم بتطوير تكنولوجيا الانبعاثات الصفرية.

• حظر بعض المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد بحلول عام 2021.

• تقديم حوافز جديدة لشراء السيارات الكهربائية، بما يصل إلى 5000 دولار على السيارات الجديدة التي تقل قيمتها عن 45000 دولار.

• زرع ملياري شجرة على مدار العقد المقبل لمكافحة تغير المناخ، ويعتقد الليبراليون إنها ستخلق 3500 فرصة عمل موسمية.

وهنا لا بد من الإشارة الى ان الليبراليين قد حددوا الحد الأدنى لسعر الكربون 20 دولاراً للطن، وبزيادة مطّردة قدرها 10 دولارات سنوياً لتصل إلى 50 دولاراً بحلول عام 2022، وفرضوا ضريبة كربون على الشركات والأفراد في المقاطعات دون خطة أسعار كربون معتمدة من الحكومة الفيدرالية. في المقابل وصف المحافظون ضريبة الكربون التي فرضها الليبراليون بأنها غير فعالة وتعهدوا بإلغائها. كما صرحوا بإلغاء سعر الكربون الفدرالي وتفويض المقاطعات الكندية بتحديده.

أمّا في مجال الضرائب فقد كانت الوعود تشير الى مزيد من الأموال التي ستعود الى جيب المواطن الكندي من خلال التخفيضات الضريبية. فقد وعد الحزب الليبرالي برفع خصم ضريبة الدخل الشخصي الأساسية من 1269 إلى 15000 دولار لأي شخص يكسب أقل من 147000 دولار. في حين وعد حزب المحافظين بتخفيض معدل نسبة الضريبة من 15 الى 13.75 % للدخول اقل من 47630 دولار وإعادة إحياء الائتمانات والإعفاءات الضريبية الخاصة باللياقة البدنية والفنية للأطفال والتي كانت مقدمة بموجب ستيفن هاربر. حيث أشار المحافظون الى أنّ هذه الخطوة ستمكّن الآباء من المطالبة بمبلغ يصل إلى 1000 دولار للطفل الواحد مقابل النفقات المتعلقة بالأنشطة الرياضية والاستفادة من استرداد ضريبي قدره 150 دولاراً للطفل. وكذلك سيتمكن الآباء من المطالبة بمبلغ يصل إلى 500 دولار لتغطية التكاليف المتعلقة بالفنون والأنشطة التعليمية الأخرى، والتي تستحق استرداداً ضريبياً يصل إلى 75 دولاراً للطفل.

وفي إطار رعاية الطفولة فقد طرح الحزبان المزيد من الوعود فالليبراليون الذين زادوا من المبلغ الذي ستحصل عليه الأسر بموجب برنامج إعانة كندا للطفل، اقترحوا زيادة نسبتها 15 في المئة للعائلات التي لديها أطفال تقل أعمارهم عن عام واحد. كما تعهّد الحزب الليبرالي بجعل الإعانات الوالدية معفاة من الضرائب ووعد بتوفير 250000 دوراً لرعاية للأطفال الذين هم دون سن العاشرة واقترحوا منح الآباء بالتبني إجازة لمدة 15 أسبوعاً. في المقابل تعهد حزب المحافظين بالاستمرار في تقديم إعانة كندا للطفل وزيادة مدفوعات التحويلات الاجتماعية بنسبة لا تقل عن 3 في المئة كل عام لمساعدة المقاطعات والأقاليم على تمويل رعاية الطفل والتعلّم المبكر وتعهّد بتقديم إعفاء ضريبي بنسبة 15 في المئة لاستحقاقات التأمين على العمل للأمومة والوالدين.

فئة كبار السن كانوا ايضاً جزءاً من البرنامج الانتخابي فقد وعد الحزب الليبرالي بتعزيز أمن الشيخوخة عند سن 75 بنسبة 10 في المئة وخطة المعاشات التقاعدية الكندية بنسبة 25 في المئة للأرامل أما حزب المحافظين فقد وعد بإزالة ضريبة السلع والخدمات عن التدفئة المنزلية.

وفيما يخص الرعاية الصحية فقد تعهّد الليبراليون بإنفاق 1.5 مليار دولار لشراء معدات تصوير طبية جديدة . في حين وعد المحافظون باستثمار 6 مليارات دولار على مدى السنوات الأربع القادمة لبدء مفاوضات مع المقاطعات بهدف تحسين مجموعة من خدمات الرعاية الصحية، وإنشاء وكالة كندية جديدة للأدوية لتنسيق عمليات شراء الأدوية والوصفات الطبية عالية التكلفة للأمراض النادرة بأسعار معقولة.

أما في مجال الهجرة فإن خطة الحزب الليبرالي تهدف الى زيادة أعداد المهاجرين الى 350000 مهاجر بحلول عام 2021 أما المحافظون فقد كان لهم وجهة نظر مختلفة فشدّدوا على أهمية “الهجرة الاقتصادية” وتعهدوا بوضع حد للمعابر الحدودية غير القانونية في نقاط الدخول غير الرسمية دون التطرق لأعداد المهاجرين الذين سيتم قبولهم سنوياً .

واخيراً التكنولوجيا وخاصة ما يتعلق بالهواتف الخليوية والإنترنيت كانت ضمن وعود الليبراليون الذين تعهدوا بخفض فواتير الهاتف الخليوي بمقدار الربع وتقديم 6 مليارات دولار لتوفير الإنترنت فائق السرعة في كل مكان في البلاد بحلول عام 2030.

0 عرض0 تعليق

397 WYANDOTTE STREET WEST

WINDSOR, ON N9A 5X3

(519) 254 - 2000

icgo.canada@outlook.com

© 2023 by The Artifact. Proudly created with Wix.com